جزء مني هنا أحلامــــــــي ,,, زكريـــــاتي ,,, كلي كنت هنا

22‏/01‏/2009

شهرياري ،، شكراً












يبزغ فجر جديد
وأنا متكأة على جدار شرفتي
أتأمله ,,,

أصبحت أعشق عناق كل فجر

أملا بيوم جديد أفضل من سابقه

لم أشعر بلسعات البرد القارسة ..

فقد اعتدت معانقة فجري

وهمسات جنوننا تدفئنا

أعياني الانتظار ..

فقد كنت لوقت قريب عاشقة حتى النخاع

يملؤني حبه ويعانق خاصرتي

حتى زارني لحن الوداع فعزفته مجبرة لا باختياري

فوداعا لتلك الهمسات ..
وداعا لجنون أحلامنا ورقصاتنا

وداعا شهرياري ..
وداعا لكل شيئ بعدك

تقبلت نبأ رحيلك بإيمان ..
وضاع الكلام وقتها فلا يوجد ما يقال

وكأنني أسمع حكما بإعدام قلبي

فلقد تعمقت أحاسيسي بك لتختلط
روحي بروحك فقد كنت أنا

ينبض قلبي لك وحدك ..

فقد كنت كل شئ
واجمل شئ
وأروع شئ

ذات يوم أعطينا أنفسنا وعدا ..
هل تذكر شهرياري

رجيت الوعد منك فوعدتني أن تكون بجواري سندا

وفجأة وبدون مقدمات سكين الفراق تغرسه يداك بقلبي

دعني ألملم اشلائي بعدك ..
هم ذبحوا وطني وانت ذبحتني

شهرياري لا عتاب بعد اليوم
فيكفيني حنانك بالأمس

ها انا أصبحت أنثى ثكلى أغوص في المواجع ..

فكم هو مؤلم أن تتلقى الطعنات
ممن أسكنته تجاويف قلبك

فلقد ضحيت بقلب احتواك
غير أبه بدموعه وعذاباته

أكاد اجزم أنك تسمع صوت بكائي هنا ..

فأنا لا أستجدي عودتك ولكني أبكي حبي الضائع

قبل أن اغادر ساهمس لك شاكرة
فلقد أعطيت لقلمي حدود السماء ليحلق باكيا حنانك

أشكرك على تلقيني درسا فبعدك لا مجال أن أحب أو أسمح لاحد بالاقتراب

18‏/01‏/2009

ياغزة
















آاااااااااااااااه ياغزة






يا جرحا يرافق خطاوينا






يا أنثى تكالبوا عليها رجال العروبة






وتناوبوا اغتصابها كتموا صرخاتها






وداروا فعلتهم الشنعاء بالابتسام للكاميرات






ياااااغزة ياعقد الياسمين الذي زين ارواح شهداءنا






ياأم ودعت فلذات أكبادها وهي تصرخ وامعتصماه






فلم تجد من يصون عزتها الا أبنائها






ياغزة المساجد التي دمرت






ياغزة الطفولة المغدورة






ياغزة المقاومة والانتفاضة






فليتآمروا وليضربوكي بالآلاتهم وليدمروا كل شئ جميل فيكي






قد تتهاوين ياغزة ولكنك أبدا لن تستسلمي






ستسخنك جراحك وتغسلك دماءك






كوني حلما سرمديا ويدا حانية تضعينها على جبين أبناءك






ياغزتي وعزتي لك بل عليك السلام






02‏/01‏/2009

منظار جميل يحمل مرآة سوداء


. منظار جميل يحمل مرآة سوداء


صديقتي انا أسافر في قطار مدامعي



وأنا على سرير مخاوفي


واجلس على كرسي قلقي



أدمنت أحزاني فصرت أخاف أن لا أحزن



طعنت طعنة في حياتي تعادل ألف طعنة



حقا ألف طعنة



ياصديقتي عفوا إن أقلقتك



فأنا مضطرة لأعلن استسلامي



فهذا الزمان وهذه أفعاله


الكره لا يمكن أن أعرفه



والحب لا يمكن أن أنساه



والانتقام لا يمكن التفكير به


أما الغدر فهو وصفة لكل إنسان



في هذا الزمان صديقتي.....................


هذه هي الحقيقة وهذا هو الواقع زمننا زمن الغدر والتسلية



زمن لا يرحم احد عزيزا أم غاليا



زمن لا يعلم به إلا الله



يالها من مصيبة بل واقع


لماذا وجوه الناس تتغير كالأقنعة



وجلودهم كالأفاعي



وأرواحهم كإبليس



أيتها الصديقة التمسي لي عذرا



حينما أقول لا يوجد شيء اسمه حب أو إخلاص أو رحمة



هناك شيء اسمه تسلية وتلاعب



وعبث بالمشاعر والأحاسيس



حتى بالصداقة أيها الصديق



ولعلمك الخاص الناس هنا يتفنون بوسائل



وأساليب في التلاعب بالغدر بالصاحب أو الحبيب


أرجو كي اعذريني هذا الزمان


جعلني أفقد الأمل بأن أعيش بحب وسلام


واطمئنان


اعذريني
إن نظرت لهذا الزمان بمنظار جميل يحمل مرآة سوداء

فلا يوجد الا أيدي الغدر والطعن



أنا أموت وأعاني باليوم مائة مرة


حتى أصبحت أحاسيسي حطاما



ومشاعري رمادا



ياصديقتي عفوا إن أقلقتك



فأنا مضطرة لأعلن استسلامي



هذا هو الزمان وهذه أفعاله



وتذكري دائما أن هذا الزمان اللعين



هو الذي فرقنا أعذريتي ياصديقة عمري



سأنساكي للأبد


وسأبقى وحيدة كالقمــــــــر